الرئيسية / تنظيف / وسائل متنوعة لعملية النظافة

وسائل متنوعة لعملية النظافة

النظافة من الأخلاق السامية التي يجب أنْ يتّصف بها الإنسان؛ حيث حثّ عليها الدين الإسلامي سواءً كانت نظافةً شخصيةً أو نظافة البيئة المحيطة، وأولاها أهميّةً خاصةً كما ورد في الكثير من الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلّم، ولا تعود النظافة بالفائدة على الشخص نفسه فقط وإنما تؤثِّر في الأشخاص المُحيطين والذين يتعاملون معه بشكلٍ مباشرٍ، وتؤثر على الناس الذين يعيشون ضمن بيئةٍ واحدةٍ ككلٍّ.

النظافة ووسائلها:

النظافة الشخصية

يحتاج كل شخصٍ لأن يهتم بنظافته الشخصية من أجل المحافظة على سلامة جسده، ومن طرق المحافظة على النظافة الشخصية:

الاستحمام: لا بُدّ من كل شخص أن يستحمّ بشكلٍ دوري سواءً يومياً أو يوماً بعد يومٍ حسب الحاجة وحسب درجة الحرارة؛ ففي فصل الصيف يحتاج الجسم إلى الاستحمام أكثر من فصل الشتاء؛ وذلك للتخلّص من الأوساخ والجراثيم التي تتجمّع من البيئة الخارجية، وللتخلص من العرق الذي يتجمّع فوق البشرة نتيجة إفراز الغدد العرقية، فهذه الإفرازات عندما تتسبّب البكتيريا بانبعاث الرائحة الكريهة.
التخلّص من الشعر الزائد من الجسم وذلك لمنع تجمّع البكتيريا التي تُسبّب الرّائحة الكريهة للعرق.
تبديل المَلابس بشكلٍ يوميّ؛ لأنّ الشخص نفسه قد لا يَلحظ اتساخ ملابسه أو انبعاث الروائح منها وإنّما يُلاحظ ذلك المحيطين.
قصّ الأظافر بشكلٍ مستمر ومنعها من النمو لأنها تجمع تحتها الكثير من الأوساخ والجراثيم.
تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون ثلاث مرّاتٍ يومياً أو بعد الوجبات الغذائية ولكن يجب الالتزام بتنظيفها قبل النوم لمنع البكتيريا من تحليل قطع الطعام التي تعلق بين الأسنان وبالتالي التسبّب بتكوّن التسوس وانبعاث الروائح الكريهة.
نظافة البيت

يعتبر البيت هو ملاذ الإنسان ومكان راحته؛ لذلك لا بدّ من أن يكون نظيفاً ومُنعشاً وتنبعث منه الروائح الجميلة من أجل زيادة الاسترخاء، ومن طرق المحافظة على نظافة البيت:

الإسفنج: هنالك مجموعة كبيرة من الإسفنج الموجود في الأسواق، ويجب أن تكون لديكِ تشكيلةً متنوّعةٍ منها؛ لأنّها يجب أن تتغيّر بشكلٍ دوريّ، ويجب أن تكون لديكِ الإسفنجة المُستخدمة لتنظيف الصّحون، وأُخرى لفرك الأسطح وتنظيفها، ومن الأفضل تنظيفها قبل الاستعمال دائماً.
مناشف بيضاء: من الأفضل التنظيف بالمناشف البيضاء، لأنّك سوف تعلمين متى تكون قذرةً وبحاجة للتنظيف، ويُمكن غسلها وفركها بالمواد المبيّضة من غير أن تتلف، يُمكن الاستفادة من الملابس القطنيّة القديمة للغرض نفسه.
الممسحة: يجب الحفاظ على المماسح في أماكن جافة وغير رطبة للمحافظة عليها من العفن والرّوائح غير المرغوب فيها.
مناشف المايكروفايبر: مثل المناشف البيضاء في الأهميّة، ويجب شراء كميّةٍ منها؛ فهي تنظّف من غير أن تضيفي أيّ مواد منظّفة عليها، ولا تخدش الأسطح، ولا تترك علامات مسح ورائها.
زجاجة رش: احتفظي بزجاجات الرّش التي تفرغ لتعيدي استخدامها في رش النّباتات المنزليّة، أو صنع محلول تنظيف خاص فيكِ ووضعه فيه.
المِكنسة والجاروف: إذا كانت لديكِ أسطح غير مفروشة، مثل؛ الخشب أو البلاط، أو مُشمّع، سوف تحتاجين إلى مكنسةٍ يدويّةٍ وجاروف للتنظيف بشكلٍ أسرع.
المِكنسة الكهربائيّة: من أهم الأجهزة التي يجب أن تكون في المنزل، لإبقاء الأرضيّات نظيفة، وخالية من الغبار.
دلو: يُستخدم الدلو في الكثير من الأعمال المنزليّة الخاصّة بالتنظيف، مثل؛ الشّطف، ويُمكن أيضاً استخدامه لتخزين مواد التنظيف.
فرشاة الفرك: تُستخدم لفرك البقع الصّعبة وتنظيف السجاد والكنب.
فرشاة الأسنان: لتنظيف الأماكن الضيّقة والزّوايا التي لا يُمكن تنظيفها إلّا بواسطة فرشاةٍ صغيرة، وهي مثتاليّة لتنظيف الحمّامات وحواف الصّنابير، استخدمي فراشي الأسنان القديمة بدلاً من رميها.
المُحافظة على نظافة الأفنية؛ فهي مصدر لتراكم الأوساخ والجراثيم نتيجةَ تعرّضها للظروف البيئية الخارجية، كما قد تتجمّع فيها الطفيليات التي تُسبّب الكثير من الضرر للإنسان لذلك يجب القيام بعمليات التنظيف بشكلٍ يومي والتخلّص من أي أوساخ قد تظهر، وإذا كانت تنمو الأعشاب يجب التخلص منها لمنع الكائنات الحيّة الضارة من العيش فيها.
المطهرات والمعقّمات، تستخدم أثناء المسح لتطهير الأرضيات والأسطح المختلفة والحمامات.
سائل تنظيف الأرضيات، يستخدم أثناء مسح الأرضيات لتنظيفها وإضافة لمعان وبريق عليها.
ممسحة، تستخدم أثناء المسح.
دلو، يستخدم لتذويب المعقمات وسائل التنظيف في الماء عند المسح.
ملمع الزجاج، يستخدم لتلميع الزجاج والمرآة.
ملمع الخشب، يستخدم لتنظيف الأسطح الخشبية وإضافة لمعان لها.
مكنسة، يستخدم لتنظيف الأرضيات والتخلص من الأوساخ والغبار المتراكم عليها.
مجراد، يستخدم للم الأوساخ التي جمعت باستخدام المكنسة.
كشاطة، تستخدم لكشط الأرضيات بالماء، وسحب المياه نحو المصارف.
فرشاة السجاد، تستخدم لتنظيف السجاد.
فوط، تستخدم لتلميع الخشب والزجاج مع الملمعات الخاصة بكل منها.
إليكم 10 خطوات لتحصلوا على نظافة شخصية كاملة من الرأس وحتى أصابع القدم.

1- الاستحمام: من أساسيات النظافة هو الاستحمام للتخلص من العرق المتراكم على الجسم بأكمله, والتخلص من الروائح العالقة بالجسم كدخان السجائر أو روائح الأطعمة.

2- استخدام مزيل العرق: لا يكفي الاستحمام, استخدم مزيل العرق تحت الإبطين لكن بعد تجفيفهم جيداً, لأن البكتيريا التي تسبب الرائحة الكريهة لا تنمو في بيئة جافة, واستخدمه قبل النوم وبعد النوم لضمان نتائج أفضل.

3- القمصان الداخلية: يجب عليك ارتداء القمصان الداخلية المصنوعة من القطن لأن القطن يمتص العرق ويعمل كطبقة عازلة ما بين جسمك و ما ترتديه من قمصان أو تي شيرت فمعظمهم مصنوع من البوليستر والنايلون اللذان يحفزان على التعرق.

4- تبديل الملابس: لا ترتدي ملابس قد امتصت العرق سابقاً, إن تراكم العرق على بعضه يسبب رائحة كريهة.

5- نوعية الملابس: ابتعد عن الملابس المصنوعة من البوليستر و النايلون خاصةً في الصيف, اختر ملابس قطنية ومريحة للتخفيف من حرارة الجسم.

6- نوع الطعام: الأطعمة الحارة و اللحوم الحمراء و الثوم والبصل والكاري تساعد في رفع درجة حرارة الجسم وتفرز روائح نتنة من الجسم, حاول التقليل منها ما أمكن.

7- التوتر والقلق: يسبب التوتر والقلق إفرازات عرقية وروائح سيئة, لا تحمل الأمور أكثر من حجمها وحاول الاسترخاء والجلوس إن واجهتك مشكلة لتحافظ على نظافة جسمك من التعرق.

8- الجوارب والحذاء: الجوارب يجب أن تكون قطنية, ومن الأفضل لك شراء أحذية ذات نوعية ممتازة تفادياً للروائح الكريهة.

9- العطور: ضع قليلاً من العطر قبل الخروج, واختر نوعاً جيداً من العطور التي تدوم رائحتها لفترة طويلة, لأن رائحة العطر تقوم بالتغطية على الروائح الكريهة .

10- النظافة العامة: نظف أسنانك عدة مرات في اليوم للتخلص من رائحة النفس الكريهة, قصر أظافرك لكي لا تخزن الأوساخ تحتها, واحرص على غسل يديك و أنفك ووجهك أكثر من مرة في اليوم.

إهمال النظافة الشخصية هو السبب الأساسي الذي يدفع الناس للإبتعاد عن بعض الأشخاص هروباً من مظهرهم غير اللائق ورائحتهم الكريهة، كما وتعد النظافة الشخصية إحدى أول الانطباعات التي تتشكل عن الفرد وشخصيته ومقوم أساسي للحكم عليه، فتزيد من احترام الأشخاص للفرد ومحبته وتمنح الآخرين الشعور بالراحة أثناء التواجد معه.
تمنحك النظافة الشخصية شعور بالراحة والثقة والاسترخاء، كما تمنحك شعور بالانتعاش في أوقات الصيف، ويمتلك الشخص النظيف حرية الحركة والاقتراب ممن حوله على عكس من لا يحافظون على نظافتهم الشخصية، وفي النهاية النظافة الشخصية ليست أمر أو عادة بإمكانك الاستغناء عنها فهي حق لك ولصحتك وللآخرين عليك.

عن Hader

شاهد أيضاً

خشب المطبخ وكيفية تنظيفة

خشب المطبخ وكيفية تنظيفه كيفية تنظيف خزائن المطبخ : يشكل المطبخ في كثير من الأحيان ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *