كيفية علاج أسفل الظهر

وجع الظهر بات يشكو منه الكثيرون وخاصة بسبب بعض العادات اليومية الروتينية التي نقوم بها ، أو بعض العادات الخاطئة التي يمارسها بعض الأشخاص كحمل شيء ثقيل دون تهيئة الجسد والوقوف وقفة صحية أو الجلوس لفترات طويلة أثناء العمل دون أخذ قسطا من الراحة والمشي قليلا لتليين عضلات الظهر السفلية . وجع الظهر هو ألم مرتبط بفقرات العمود الفقري والأربطة والغضاريف والأعصاب والعضلات وقد يكون في بعض الحالات مؤلم جدا لدرجة أن الشخص لا يستطيع القيام او الجلوس بإرتياح تام ، وبالتالي يبقى ملازما للفراش لبضعة أيام حتى يشعر بالتحسن .

يعاني الكثير منّا من آلام الظهر الشديدة والمفاجئة، ويتردد البعض بمراجعة الطبيب لعدم إدراكه السبب الحقيقي وراء هذا الألم، وقد يكون السبب خوفاً من الحقن أو الجراحة، ومحاولته لاعتماد الطرق الطبيعية في العلاج أو ممارسة بعض التمارين الرياضية.

تحدث آلام الظهر بشكل مفاجئ نتيجة لحمل ثقل بطريقة خاطئة أو نتيجة الجلوس بشكل خاطئ أو حركة انحنائية مفاجئة، ورغم ذلك لا يمكن تحديد أسباب آلام الظهر وحصرها إذ إنها كثيرة وتختلف من شخص لآخر، ولنا أن نكتب بعضها هنا بإيجاز: الجلوس بشكل متواصل نتيجة لظروف العمل وغيرها، أو الجلوس بوضعية خاطئة. الوقوف لفترات طويلة. الضعف العام في عضلات الظهر. ممارسة التمارين الرياضة بشكل قاسٍ وخاطئ، مما يؤدي إلى إعياء عضلات الجسم. أمراض الجهاز الهضمي: والتي تؤثر بشكل مباشر على الظهر، مثل: قرحة الاثنى عشر والتهابات الحوصلة المرارية، والتهابات الكلى والمغص الكلوي وبعض أمراض الجهاز التناسلي الأخرى مثل التهابات الحالب والمثانة. الضغوط النفسية التي تؤدي بدورها إلى التأثير على أعصاب الجسد بشكل عام مثل الاكتئاب والتوتر. علاج آلام أسفل الظهر لعلاج آلام أسفال الظهر هناك ثلاث طرق رئيسية وهي: العناية المنزلية تعتبر العناية المنزلية علاجاًُ أولياً لآلام أسفل الظهر وذلك باتباع ما يلي: النوم بشكل الصحي: وذلك بوضع مخدة بين الركبتين أو بالاستلقاء على السرير ووضعها تحت الركبة، لكن دون الإكثار من حالة انعدام الحركة لأنها تضعف العضلات على المدى البعيد. القيام بالتمارين المخصصة لآلام أسفل الظهر كالمشي ببطء وتوخي الحذر. عمل كمادات ماء بارد أو ساخن إذ إنها تساعد على تقليل الآلام، ولكنها لا تستخدم لأكثر من خمس عشرة دقيقة. العلاج الطبي تناول مسكنات الألم دون الإكثار منها، وأفضلها الباراسيتامول. تناول بعض الأدوية المضادة للالتهاب: وأفضلها مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID)، إذ إنها أكثر الأدوية استخداماً لتخفيف آلام أسفل الظهر فهي تقوم بالضغط على الحرقة المتكوّنة بسبب الألم. لكن يرجى عدم أخذ أي نوع من الأدوية دون استشارة طبيب. نصائح لعلاج آلام أسفل الظهر التقليل من الجلوس لفترات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر، ومحاولة أخذ قسط من الراحة بين الحين والآخر. عدم حمل الأوزان الثقية، ومراعاة طرق حمل الأشياء إن كانت على الأرض بطريقة سليمة، كثني الركبتين والإمساك بالثقل ثم الارتفاع بشكل تدريجي. النوم على فرشات طبية. النهوض من السرير بشكل تدريجي. التوقف عن التدخين. ممارسة بعض التمرينات الرياضية على أرضية ثابتة.

السبب الرئيسي لوجع أسفل الظهر هو تعرض الأعصاب المرتبطة بالعمود الفقري إلى نوع من الإصابات مما يؤدي لحدوث ردة فعل عكسية من العضلات لحماية الأعصاب فتتعرض العضلات إلى الشد وهو ما يسمى بالتشنج العضلي . وهنالك سبب آخر لوجع آلام أسفل الظهور وهو القيام ببعض الحركات المفاجئة دون تهيئة الجسم وشد العضلات والوقوف وقفة سليمة مما يؤدي لحدوث بعض الآلام وهو ما يسمى بالتوتر العضلي . حدوث فتق في بعض فقرات العمود الفقري يؤدي إلى تحرك إحدى الفقرات وبروزها ونتيجة هذا الفتق يعمل بالضغط على الأعصاب مولدا آلاما في أسفل الظهر تمتد إلى الوركين والفخدين محدثة آلاما شبيهة بسيخ النار وهو من الآلام الحادة جدا وهو ما يطلق عليه عرق النسا . وجود بعض المشاكل في بنية العمود الفقري كتمزق أحد الأربطة أو إنزلاق بعض الغضاريف يولد آلاما بأسفل الظهر نتيجة الضغط على الأعصاب . وجود عيوب خلقية في العمود الفقري منذ الولادة كالتقويسات أو و وجود بعض التحدبات أو التقعرات التي قد تسبب ألم حاد في الظهر وأسفله . وجود بعض أمراض العظام كهشاشة العظام التي تحدث نقص في الكالسيوم وفي الكتلة العظمية مما يؤدي لتواجد عظام هشة رقيقة قد تتعرض للكسر في أي وقت وعند بذل أي مجهود وهذه الكسور قد تؤدي للشعور بآلام حادة . حدوث بعض إلتهابات المفاصل كإلتهاب الفصال العظمي الذي يزيد من الضغط حول فقرات العمود الفقري محدثا آلام حادة . ثقل وزن الشخص الذي يعمل على زيادة الضغط على العمود الفقري والعضلات ويولد آلاما في أسفل الظهر . وجود بعض أمراض العدوى البكتيرية قد يصاب بها العمود الفقري وقد تسبب له بعض الآلام . تكون بعض الكتل الغريبة في فقرات العمود الفقري والتي تعتير أورام قد تكون حميدة أو خبيثة . الحمل وزيادة حجم الجنين والضغظ يؤدي إلى حدوث آلاما للأم وخاصة في الأشهر الأخيرة . الجلوس لفترات طويلة اثناء القيام بعمل ما دون أخذ قسط كافي من الراحة . تقطع بعض أربطة العمود الفقري محدثة بعض من الإنزلاقات الغضروفية مسببة آلاما حادة وشديدة في أسفل الظهر وقد تمتد لأحد القدمين وهو ما يسمى بالديسك . عدم وجود المادة الهلامية التي تعمل على تليين المفاصل وتزييتها مما يؤدي لخشونة المفاصل وإحتكاكها معا محدثة آلاما حادة جدا . في بعض الحالات يكون علاج آلام اسفل الظهر مرتبط بالراحة أو بأخذ حمام مائي دافئ والتعرض للحراة التي تعمل على تدفئة العضلات وإراحتها كما يقوم الطبيب بوصف بعض مرخيات العضلات وبعض أدوية مضادات الإلتهابات التي تخفف من حدة الوجع وتعمل على تسكينه . وفي بعض الحالات الأخرى يتطلب الأمر تدخل جراحي وخاصة مرض الديسك أو عرق النسا وفي هذه الحالة يتم إجراء عملية من طبيب مختص وقد يتم الشفاء وقد يعود المرض في السنين المقبلة .

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*