أعراض كهرباء القلب

تُعتبر أمراض ومشاكل القلب، من الأمراض الشائعة والكثيرة التي يعاني منها الجنس البشريّ، ونجدها منتشرة في جميع أنحاء العالم، وتعتبر كهرباء القلب من الأمراض المعروفة جدّاً والمنتشرة بين الصغار والكبار، وتُعرف هذه الكهرباء بأنّها التي تقوم بالتحكّم في القلب وإيقاعه، والتي تؤثّر تأثيراً كبيراً في تنظيم ضرباته. إنّ القلب الطبيعيّ ينقبض في الدقيقة الواحدة ما يعادل الـ 60 انقباضة حتّى الـ 100 انقباضة، وحتّى هذا الانتظام في معدّل ضربات القلب، ويجب أن تصدر عن الخلايا المجتمعة الموجودة في القسم العلوي من الأذين الأيمن إشارات كهربائيّة، حيث يشبّهها العلماء بأنّها تعمل عمل المايسترو في تنظيم الإيقاع الموسيقيّ، وهي بالتالي تنظّم الإيقاع القلبيّ، ومن خلال هذا التنظيم والضبط فإنّ الإشارات الكهربائيّة تنتقل من هذا الأذين الأيمن بشكل كامل إلى الأذين الأيسر، ومن ثم تنتقل بشكل كامل إلى البطينين الأيمن ثمّ الأيسر، وأيّ خلل أو تشويش في انتظام هذه الإشارات الكهربائيّة في القلب، يؤدّي إلى مرضٍ مزمن قد لا تحمد عقباه.

يتوارد إلى مسامعنا هذه الأيام معاناة عدد كبير من مرضى القلب؛ وتحديداً بما يختص بحدوث اضطراب في كهرباء القلب، وهو بدوره يعد من الأمراض التي تشكّل مصدر إزعاج وقلق وأرق لكثيرٍ من المصابين بها؛ نظراً لارتباط هذا المرض بكثير من الحالات التي تتسبَّب بالوفاة؛ لذا وجب عدم إغفال هذا الجانب وإهماله؛ لما من إهمال معالجته من خطورة كبيرة. وفي موضوعنا هذا سنتعرّف على مرض كهرباء القلب، أسباب اضطراب كهرباء القلب، وعلاجه. كهرباء القلب يُقصدُ بها النظام المسؤول عن التحكّم بإيقاع القلب؛ وذلك من حيث تنظيم عدد الانقباضات وشدَّتها وتناسقها ضمن المعدَّل الطبيعي، وذلك من خلال المنظِّم الموجود في أعلى الأذين الأيمن؛ حيث يقوم بإرسال إشارات كهربائية لتنظيم ذلك؛ وعند حدوث اضطراب في هذه الإشارات تحدث مشاكل عدم انتظام القلب؛ والتي تؤدي إلى حدوث أمراض القلب والشرايين. أسباب اضطراب كهرباء القلب يُعدُّ البحث حول أسباب الإصابة بكهرباء القلب أحدَ أهمِّ الوسائل المتَّبعة في علاجها كباقي الأمراض، ومن أهم أسباب الإصابة بكهرباء القلب: ررتفاع ضغط الدّم المزمن، تعرّض عضلة القلب للاعتلالات المرضيّة مثل: التهاب جدار أو غشاء القلب، الانسدادت الرئوية الناتجة عن الالتهابات الحادَّة أو الأمراض التنفسية مثل الربو، حدوث انسدادت في الأوعية الدموية؛ وخصوصاً شرايينُ وأوردة القلب مثل التاجي، حدوث الجلطات الدموية أو النوبات القلبية المفاجئة، حدوث اضطراب في نشاط الغُدة الدرقية، الإصابة بأمراض اضطراب النوم مثل انقطاع التنفّس أثناء النوم، التعرّض للضغوط النفسية الناتجة عن القلق والتوتر، النظام الغذائي المُتَّبع مثل: تناول الأطعمة الغنيّة بالموالح، شرب كميات كبيرة من الكافيين؛ وخصوصاً الموجودة في الشاي والقهوة وباقي المنبهات. علاج كهرباء القلب يجب في الدرجة الأولى البحث عن الأسباب المذكورة أعلاه؛ وذلك من خلال عمل التشخيص اللازم لكل من تلك الأمراض؛ وذلك عن طريق الطبيب المُخْتَصِّ بها. التخلّص من القلق والتوتُّر؛ وذلك بممارسة اليوغا، والتغذية الروحية مثل الاستماع للقرآن الكريم. اتِّباع نظام غذائي متوازن، والابتعاد عن المواد الغنية بالصوديوم؛ وخصوصاً تلك الموجودة في المشروبات الغازية وغيرها. ممارسةُ الرياضة؛ وخصوصاً رياضة المشي، وذلك لمدةٍ لا تقلُّ عن نصف ساعة متواصلة يومياً. النوم لمدة لا تقلُّ عن سبع ساعات، ولا تزيد عن ثماني ساعات متواصلة يوميّاً، كما يجب أن تكون في الفترة المسائية بعد العشاء مباشرة. استخدام العقاقير الطبية اللّازمة لخفض مُعدَّلِ نبضات القلب مثل : حاصرات بيتا، حاصرات قنوات الكالسيوم، أو استخدام عقاقير مضادات اضطرابات النظام القلبي عند اللزوم. إجراء عملية القسطرة؛ وذلك لاستهداف الخلايا القلبيّة المُسبِّبَة لاضطراب الكهرباء القلبية؛ وذلك باستخدام الحرارة أو التبريد. استخدام أجهزة خاصة محمولة لتنظيم كهرباء القلب مثل البيسميكر.

أعراض زيادة الكهرباء إنّ أعراض زيادة كهرباء القلب، تأتي على عدّة أشكال، وهي: ارتفاع مزمن في ضغط الدمّ. اعتلال مرضي في عضلة القلب: ومن بينها: التهاب في جدار القلب، والتهاب في غشاء القلب، وانسداد الأوعية الدموية، والتهاب في الشريان التاجي، والجلطة،ونوبات مفاجئة قلبيّة. نشاط مفرط في الغدّة الدرقية. اضطراب في النوم. اضطراب في التنفس. ربو. انسداد رئويّ. أمراض نفسيّة. أسباب زيادة كهرباء القلب لا بدّ لنا من معرفة أسباب زيادة هذه الكهرباء في القلب والتي تؤدّي إلى خللٍ في وظائفه، وبالتالي تسارع نبضاته، حيث نجد هنالك عوامل خارجية وعوامل داخلية. العوامل الخارجية: يعتبر فقر الدم أو المعروف باسم (الأنيميا) هو الأكثر شيوعاً، ومن ثمّ يأتي ارتفاع حرارة الجسم، ناهيك عن التعرّض للخوف وما يؤثّر في النفس من ضغط ورعب مثير. العوامل الداخليّة: فإنّه بالدرجة الأولى يكون زيادة في ضربات القلب والتي تصل في بعض الأحيان إلى 300 انقباضة. تشخيص كهرباء القلب هنالك بعض الأمراض الفيروسية التي تصيب القلب فتزيد من سرعة النبض، وهذا النوع يعدّ خطير جداً، ونجد المريض في هذه الحالة لا يشفى من مرضه هذا إلاّ عن طريق الكيّ أو وضع قطرة قلبية، أو بعد إجراء عمل جراحيّ يكون خطيراً، ولقد تطوّر العلم كثيراً، وباتت هنالك أجهزة تكشف زيادة الكهرباء في القلب، ويُعرف جهاز (الهولتر) الذي يستطيع أن يرسم القلب خلال مراقبته لمدّة 24 ساعة متواصلة، لتحديد كميّة الكهرباء الزائدة وأسبابها، ويمكن من خلاله تحديد نوع العلاج الذي يمكن للمريض أن يتلقّاه.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*