ما هو قصور القلب

يسمّى قصور في عضلة القلب أو فشل القلب الإحتقاني وهو مرض من الأمراض المزمنة التي تصيب العضلة القلبية وله تأثير كبير على عملها ومن ثم عمل بقية اعضاء الجسم و هو حالةً مرضيةً خطيرةً تصيب القلب او وظائفه ويحدث ذلك نتيجة اضطراب وخلل ما في وظائف القلب التي خلق القلب لها ويكون ذلك الخلل إما وظيفي أو عضوي مثل عملية إستقبال الدم أو ضخ الدم بكميات كافية لجميع اعضاء الجسم لكي يتمكن الجسم من اخذ الأكسجين والغذاء من الدم .ويحدث قصور القلب ان يعمل القلب بعلهٌ ولكن بكفائةِ اقل من الطبيعي وعادة يبدأ القصور في عضلة القلب في الجانب الأيسر (البطين الأيسر) ثم بعد ذلك في الجانب الأيمن (البطين الأيمن) .

فشل القلب ويشار إليه بمصطلح ضعف عضلة القلب وهي التي تعرف أحيانا باسم قصور القلب الاحتقاني ، ويحدث عندما لا تستطيع عضلة القلب ضخ الدم كما يجب. اثر ظروف مثل تضييق الشرايين في القلب (مرض الشريان التاجي) أو ارتفاع ضغط الدم تدريجيا مما يترك قلبك ضعيفاً جدا أو بحالة متيبسة مما يمنعه من الضخ بكفاءة. لا يمكن عكس كل الظروف التي تؤدي إلى فشل القلب، ولكن يمكن تحسين العلاجات و علامات وأعراض قصور القلب تساعدك على العيش لفترة أطول. إن تغيير نمط الحياة، والقيام بممارسة التمارين ، والحد من الملح في النظام الغذائي الخاص بك، والعمل على الابتعاد عن أجواء التوتر والقلق والعمل على تخفيف الوزن لمن يعانون من زيادته يمكن أن تحسن نوعية الحياة الخاصة بالمريض ، و أفضل طريقة لمنع فشل القلب هو السيطرة على الظروف التي تسبب فشل القلب، مثل مرض الشريان التاجي وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري أو السمنة، و قصور القلب يمكن أن يكون مستمراً (قصور القلب المزمن) أو قد تبدأ حالتك فجأة (بشكل حاد). أعراض قصور القلب : الشعور بضيق في التنفس (ضيق التنفس) عند إجهاد نفسك أو عند الاستلقاء الشعور بالتعب والضعف دون سبب حدوث تورم (وذمة) في الساقين والكاحلين والقدمين حدوث تسارع أو عدم انتظام في ضربات القلب انخفاض القدرة على ممارسة التمارين اليومية . السعال المستمر أو الصفير مع ظهور الأبيض المائل للوردي البلغم المشوب بالدم . ازدياد الحاجة إلى التبول في الليل . تورم في البطن (الاستسقاء) زيادة الوزن المفاجئ من احتباس السوائل فقدان الشهية والغثيان صعوبة التركيز أو انخفاض اليقظة المفاجئ، وضيق شديد في التنفس وسعال وردي، رغوي المخاط ارتفاع ضغط الدم ألم في الصدر، إذا كان سبب فشل القلب ناتج عن نوبة قلبية متى يجب رؤية الطبيب راجع طبيبك إذا كنت تعتقد أنك تعاني من علامات أو أعراض قصور القلب. وعليك طلب العلاج من قبل الطوارئ إذا كنت تواجه أي مما يلي: ألم في الصدر أو وجود حالات إغماء أو الضعف الشديد وسرعة في ضربات القلب أو عدم انتظام وخاصة إذ ما ترافقت مع ضيق في التنفس وألم في الصدر أو الإغماء المفاجئ، وضيق شديد في التنفس وسعال وردي، رغوي المخاط . وعلى الرغم من هذه العلامات والأعراض قد تكون بسبب قصور في القلب، إلا أن هناك العديد من الأسباب المحتملة الأخرى، بما في ذلك حالات القلب والرئة الأخرى التي تهدد الحياة. لا تحاول تشخيص حالتك . اتصل على 911 أو رقم الطوارئ المحلي للحصول على مساعدة فورية. سوف يقوم مقدمي الرعاية الصحية بغرفة الطوارئ على محاولة إرجاع حالتك للاستقرار وتحديد ما إذا كانت الأعراض بسبب قصور في القلب أو أي شيء آخر. إذا كان لديك تشخيص قصور القلب وإذا كان أي من الأعراض يصيبك فجأة أو تصبح أسوأ أو كنت تعاني من إشارة جديدة أو أعراض، فإنه قد يعني أن فشل القلب الموجودة يزداد سوءاً أو لا يستجيب للعلاج. اتّصل بطبيبك على الفور.

1. بسبب إحتشاء عضلة القلب 2. مرض إرتفاع ضغط الدم وعدم السيطرة عليه وتنظيمه 3. إعتلال بعضلة القلب لسبب ما 4. اعتلال لصمامات القلب 5.وجود بعض العيوب الخلقية في القلب 6. من الممكن ان تصيب القلب عدوى فايروسية تكون هي السبب 7. الأصابة بفقر دم حاد 8. عامل الوراثة من الأب والأم 9. من بعض العلاجات الدوائية . وعند حدوث القصور في عضلة القلب من الممكن أن يسبب الكثير من الأمراض نذكر منها ضيق في عملية التنفس وخصوصاً عند الأستلقاء ويسمى هذا النوع من المرض ضيق التنفس الأضطجاعي ويسبب كحةً مزمنةً وتورم في كاحل القدم . أمّا اهم أعراض وعلامات قصور القلب أو فشله: 1. الضعف العام للجسم وعدم القدرة على مزاولة النشاطات اليومية 2. تجمع بعض السوائل في الأطراف (الوذمة) 3. يكون هناك زيادة في الوزن بسبب تجمع السوائل 4. وجود الغثيان وفي بعض الأحيان يكون هناك قيء 5. الم قوي في الصدر ومنطقة القلب والرئتين 6. الكحة والسعال المزمن 7. ضيق التنفس وخصوصاً عند النوم 8. التبول بكثرة وخصوصاً في الليل ضعف التركيز 9. المريض يشعر بقدان الشهية للطعام . أمّا عن تشخيص المرض فيكون أمّا عن طريق التاريخ الطبي للمريض والعائلة مثل الأصابات بأمراض مزمنة مثل السكري والضغط . او عن طريق الفحص السريري أو بأشعة x.ray او عن طريق مخطط القلب ورسم القلب او عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي أو عن طريق المختبر بفحص عينات الدم او اخذ خزعة من القلب وأخيراً بفحص الكلسترول . لايوجد علاج كامل لقصور القلب ولكن يعطى المريض ادوية لزيادة فعالية القلب افضل من السابق او من الممكن ان يتدخل الطبيب جراحياً ويستبدل صمام القلب الذي يكون هو السبب او يقوم بتركيب مضخة للقلب ولكن ذلك يحدث عند تفاقم الحالة الى الأسوء . أمّا الوقاية من هذا المرض تكون بالطعام الصحي الجيد المتوازن البعيد عن الدهنيات المليء بالفيتامينات مثل الخضار والفواكهة وترك التدخين وعمل الرياضة وانقاص الوزن الزائد وقياس ضغط الدم ومراقبته بأستمرار والسيطرة على سكر الدم . إنّ مضاعافات هذا المرض خطيرةً مثل فشل كلوي ومشاكل في الصمامات الخاصة بعضلة القلب وعملية ضرر في الكبد وقد يحدث سكتةً قلبيةً.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*