فطريات الرأس و علاجها

هو إلتهاب فطري يصيب بصيلات الشّعر في فروة الرأس لدى الأطفال غالباً بين عمر 6-10 سنوات و نادراً ما يحدث بعد 16 و يكثر في البيئة المزدحمة كالمدارس أو المناطق الفقيرة و تكون الإصابة لدى الذكور أكثر من الإناث. تحدث العدوى نتيجة الإتصال المباشر أثناء اللّعب او عند استخدام أدوات المصاب كالمشط أو القبّعة أو نتيجة الإختلاط بحيوانات تحمل المرض كالقطط و غيرها و تزداد إحتماليّة العدوى لدى مرضى نقص المناعة أو سوء التّغذية أو الأمراض المزمنة يظهر المرض بشكل احمرار و قشور و ألم و حكّة في منطقة الإصابة وتكسّر و سقوط الشعر و ورم أحياناً و انتفاخ العقد اللّيمفاوية المحيطة. قد يختلط تشخيص الإلتهاب الفطري مع الأكزيما الدّهنية أو الصّدفية أو الأكزيما أو الثعلبة أو التهاب بصيلات الشعر البكتيري. يتم تشخيص الإلتهاب بفحص الضّوء فوق البنفسجي إذ يعطي في بعض الحالات إنعكاسات لونيّة خاصّة و الفحص المجهري لعيّنة من القشور لمعاينة الأبواغ و الخيوط الفطريّة أو بالزّراعة المخبرية. يستمر الإلتهاب لأسابيع و شهور إن لم يعالج و ينتج عنه تليّف مكان الإصابة و فقدان الشعر كما أنّه يسبّب العدوى لأعداد كبيرة في المجتمع المحيط بالمريض لذلك فالعلاج المبكّر ضروري. الوقاية بمعالجة الحالات المكتشفة و الإلتزام بأسس النّظافة الشخصيّة والإبتعاد عن الحيوانات المصابة من أهم قواعد السلامة. أمّا العلاج فيتم باستخدام مضادّات الفطريّات موضعيّاً و عن طريق الفم كالجريزوفالفين و كونازول و التيربنافين كما قد يحتاج المصاب للعلاج الكورتيزون في حالات الإلتهاب الشديد أو المضادات البكتيريّة في حالات الإلتهاب المختلط مع البكتيرياو قد يحتاج المريض للجراحة لتصريف الخراج في حالات الإلتهاب الشديد.

هي إحدى المشاكل التي تتعرّض لها فروة الرأس، وتصيب الكبار والصغار على حدٍ سواء، وهو مرض جلديّ يُطلق عليه اسم السّعفة أو سعفة الرأس، وهو نمو الفطريات في فروة الرأس، وهي نوع من البكتيريا غير المرئية نوعاً ما، وتكون على شكل دوائر بداخلها نقط سوداء أو قشور بيضاء، وهو مرض معدٍ يمكن أن ينتقل من شخص مصاب إلى آخر سليم، عن طريق استخدام أمشاط الشعر والقبعات نفسها. أعراض فطريات الشعر الشعور بالألم عند ملامسة فروة الرأس. ظهور قشرة كثيرة في أماكن مختلفة من فروة الرأس. يمكن أن يظهر بعض الصلع في أماكن متعددة، وفي الغالب تكون متقشرة وملتهبة. في بعض الحالات يمكن أن تظهر بثور أو دمامل في فروة الرأس. الشعور بالحكّة. يمكن أن يُصاب المريض بالتهاب العقد الليمفاويّة، وخاصة عند الأطفال. وهناك احتمال للإصابة بالتهاب الجلد الدهني. علاج فطريات الشعر زيت الخروع عن طريق غمس قطعة من القطن بزيت الخروع، ثم وضعها على المكان المصاب في فروة الرأس، ولا يجوز ملامسة اليدين لفطريات الشعر حتى لا يتفاقم المرض، ويمكن تكرار العملية بشكل منتظم حتى يتم التخلص من الفطريات نهائياً. زيت الشاي وذلك بمزج ملعقة كبيرة من زيت الشاي مع القليل من عصير العنب الطبيعيّ والجوز الطبيعي، ثم وبواسطة قطنة يوزَّع المزيج على فروة الرأس، ويُترك لمدة ثماني ساعات أو لليلة كاملة، وبعدها يُغسل الشعر كاملاً بالماء الفاتر، ويمكن استخدام المزيج يوميّاً ليتم التوصل للنتائج المرجوة. الخل يُغلى كوبان من الخل على النار، ثمّ يوضع جانباً إلى أن يبرد تماماً، ثمّ يتم تخفيفه بالماء أوّلاً وقبل استخدامه، وبعدها يُشطف الشعر كاملاً بالخل مع تدليك فروة الرأس بهدوء ولطف، ثمّ يوضع الشامبو أو البلسم المناسب للشعر، ويتم تكرار الوصفة ثلاث مرات أسبوعيّاً، فالخل يعمل بمثابة المطهر لفروة الرأس. أوراق التين يتم غسل بعض أوراق شجرة التين جيداً بالماء، ثم تُطحن إلى أن يتم الحصول على عصير تلك الأوراق، ويُوضع بواسطة قطنة على المكان المصاب فقط، ومع تكرار الوصفة يتم وبشكل تدريجي التخلص من فطريات الشعر. شامبو ضد الفطريات وذلك عن طريق استخدام شامبو خاص بوصفة طبيّة مضاد للبكتيريا والفطريات بشكل يوميّ. زيت الصنوبر ويتم تطبيقه بقطنة نظيفة تُغمس بزيت الصنوبر، وتُوضع على المكان المصاب بفروة الرأس. زيت اللافندر والخزامى ويتم مزج الزيتين معاً وبالمقادير نفسها، ثم يُطبّق على مكان الفطريات في الرأس، فهما فعالان في علاج تلك الفطريّات، بالإضافة إلى أنهما يهدئان الحكة والاحمرار.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*