أسباب سرعة القذف

القذف المبكّر أو سرعة القذف :هي مشكلة جنسيّة شائعة لدى الرجال؛ إذ تصيب 30% إلى 40% من الرجال، وهي تعني انعدام الرقابة الطوعية على عملية القذف ،وهي الأكثر شيوعاً من بين الأمراض الجنسيّة لدى الرجال. وقد عرّفت الجمعية الأمريكيّة لطب الجنس القذف السريع الّذي يحدث بشكل دائم أو شبه دائم خلال دقيقة من الايلاج قبل الرغبة في القذف، إمّا قبل الإيلاج أو بعده بفترة وجيزة على أن يتسبّب ذلك في الإحباط لاحد الزوجين أو كلاهما. ويمثّل القذف السريع عبئاً نفسياً وعصبياً شديداً على الرجل، كما أنه يصيب المرأة بالإحباط، ويؤدي بها إلى قلة الرغبة الجنسيّة أو الهروب من الممارسة الجنسية خوفاً من عدم الإشباع. والرّجال الذين يعانون من مشكلة القذف المبكر في الأساس طبيعيون جدّاً، والمشكلة لديهم هي عدم التحكّم في وقت القذف. ما زالت الآراء حول تحديد متى يكون القذف السريع غير محدّدة، وكثر الجدال حولها في الأوساط الطبيّة، فقد رفض بعض الأطبّاء تعريف القذف على أنّه يأتي كلّ أربع أو خمس دقائق من ابتداء الجماع، لأنّهم رأوا أن تحديد القذف السريع يجب أن يُقاس من وقت الولوج في المهبل إلى وقت القذف، ويكون عادةً أقل من دقيقة في 90% من الحالات.

سرعة القذف : هي من المشاكل العظيمة التي يعاني منها معظم ذكور العالم وواحدة من المشاكل الأكثر شيوعا في العجز الجنسي . وقيل فيما يقارب من 10 في المائة من استطلاعات الرأي من عدة آلاف من الذكور البريطانية أنها في كثير من الأحيان أو في بعض الأحيان لها دور في حدوث المتاعب. لقد وجدنا أن معظم الرجال من عامة الشعب الأصغر سنا يعانون من هذه المشكلة – وهو أمر ليس بمستغرب ، كما أن هناك نزعة واضحة من أجل أن تتحسن مع العمر . الرجال عموما يحصلون على السيطرة بشكل أفضل عندما يكبرون في السن . ومع ذلك ، أظهر استطلاع للرأي عام 2004 في أوروبا أن العديد من الرجال في منتصف العمر لا يزال لديهم هذه المشكلة . ولحسن الحظ ، تتوفر علاجات جيدة لهذه المشكلة . في 2010/11 ، أصبحت العلاجات الجديدة متاحة في بريطانيا وعدة دول أخرى . التعاريف : انه من المستحيل تقريبا الحصول على تعريف دقيق لسرعة القذف : غالبا ما يعتبره بعض الأزواج بإنه مرض بالحصول على فترة طويلة من الجماع لكنها غير كافية جدا للشريك الآخر. في مؤتمر الجمعية الأوروبية للطب الجنسي عام 2006، ذكرت ورقة بحثية أمريكية: ما هي أسباب ذلك ؟ لسنوات عديدة ، اتجه خبراء الجنس إلى القول إن سرعة القذف هي التي يسببها الهواء في وقت مبكر . وبعبارة أخرى، فإن الرجل في وقت مبكر ، وهرع (وربما ماكر ) مرورا بتجارب جنسية أن تكون فترة القذف سريعة والفكرة هي أن هذه الظروف لها ذروتها ويجب الكشف عنها في أسرع وقت ممكن . ومع ذلك ، فقد وجدت الدراسات الاستقصائية الخاصة بنا أن العديد من الرجال من PE يقولون بأنهم لم يتعرضو لهرع التجارب الجنسية المبكرة – على الرغم من أن البعض الآخر يقولون ما فعلوا . ومن الجدير بالذكر أن من جهة النظر التطورية ، فمن المحتمل أن الذكور الذين بلغت ذروتهم بسرعة كانوا أكثر عرضة لإنجاب الأطفال . يبدو أن بعض الرجال يمكن أن تشغلهم غاية الحق من بداية حياتهم الجنسية ، و قد واجهتنا حالات حيث أن بعض الذكور آبائهم كانوا الى حد كبير كذلك أي أنهم يعانون من نفس المشكلة . ولذلك ، فإننا نرى أن الميل إلى الوصول إلى النشوة الجنسية بسرعة ربما قد تكون موروثة بدلا من تعلمها . وأخيرا ، ليس هناك شك في أن القلق أو ‘ الأعصاب ‘ تلعب دورا في كثير من الحالات . أي أنه إذا كنت عصبيا ، فمن المحتمل أن تأتي شهوتك بسرعة كبيرة جدا . وقد اكتشف العديد من الذكور في دراسة بريطانية بأنفسهم أن كمية صغيرة من الكحول يمكن أن تخفف على أعصابهم وأن تجعلهم أقل عرضة للذروة قبل الأوان. و كشباب و رجال مسلمين فإن الإبتعاد عن الحرام و بتطبيق شرع الله و الزواج الحلال والإنشغال بالصلاة و تلاوة القرآن كل ذلك يساعدك على تجنب كل هذه المشاكل و يساعدك أيضا في السيطرة على نفسك .

أنواع سرعة القذف سرعة القذف الأولية: وفيها يكون الرجل سريع القذف منذ بداية حياته الجنسية، ولا يتحسّن مع مرور الزمن. سرعة القذف الثانوية: وفيها يكون الرجل طبيعيّاً في بداية حياته الجنسية، وبعد فترة قصيرة أو طويلة يُصاب بالقذف السريع. كيف يحدث القذف؟ منذ أكثر من مئة سنة يحاول الاختصاصيون والعلماء توضيح أسباب القذف السريع، ولكن بدايةً كيف يحدث القذف؟ عند استثارة مستقبلات اللمس العصبية بالقضيب، تُرسل إشارات بأعصاب القضيب لمراكز القذف بالمنطقة العصعصية بالحبل الشوكي الذي يرسل بدوره إشارات للعقد العصبية السمبتاوية التي ترسل إشارات عصبيّة للوعاء الناقل والحويصلة المنويّة والبروستاتا لإخراج السائل المنوي لقناة مجرى البول الخلفيّة. زيادة الضغط داخل قناة مجرى البول الخلفيّة نتيجة دخول السائل المنوي؛ حيث تُرسل إشارات عصبيّة للحبل الشوكي تؤدي لانقباض العضلات الموجودة داخل القضيب وحدوث القذف. أسباب سرعة القذف نقص في مادة السيروتونين في مراكز القذف بالمخيخ أو خلل في المستقبلات العصبيّة المعتمدة على هذه المادة، ممّا يؤدّي لتدنّي مستوى الاستثارة لهذه المستقبلات العصبية. مرض التصلّب المتعدد بالحبل الشوكي. التهابات الأعصاب الطرفيّة في مراحلها الأولى قبل أن تصاب بالضمور، وقد تحدث هذه الالتهابات مع مرض السكر، والإفراط في تعاطي الكحوليات أو التعرّض لبعض المعادن الثقيلة كالزئبق. الاحتقان الدائم بالحوض، والذي ينشأ عن البروستاتا. استخدام المنشّطات العصبية لفترات طويلة كما يحدث في حالة استخدام حبوب التخسيس. فترة النقاهة من أدوية الإدمان تكون مصحوبةً بسرعة القذف حتى يستقرّ الجهاز العصبي، ويتخلّص تماماً من تأثير الإدمان. التوتر الخاص بالأداء الجنسي الذي ينشأ من الخوف من القذف السريع أو الخوف من فقدان الانتصاب. تكرار التجارب الجنسية في ظروف غير آمنة مع ما يصحبها من خوف و قلق ممّا يدفع المخ إلى التخلّص من هذه المواقف بالإسراع بإنهاء العملية الجنسية بالقذف. الإحساس بالنقص أمام زوجة متسلّطة، ممّا يعطي الزوج إحساساً بعدم سيطرته على الموقف الجنسي. العادة السرية والإفراط في ممارستها. سرعة القذف تعتبر مؤشّراً دقيقاً وحسّاساً لمدى التوافق بين الزوجين. علاج القذف المبكر استخدام الأدوية المناسبة للسيطرة على سرعة القذف. استعمال الواقي الذكري لأنّه يُخفّض من الإحساس. التقليل من فترة المداعبة أو الإثارة قبل الإيلاج. العلاج النفسي بالمشاركة مع الزوجة. تناول مضادات الاكتئاب. استخدام بعض الكريمات أو البخاخات الموجودة في الصيدليّات، وهي عبارة عن مخدّر موضعي تُرشّ على القضيب. ملخص مشكلة القذف المبكر هي مشكلة يواجهها عدد كبير من الذكور، وهي الحالة التي لا يمكن للشخص أن يسيطر أو يتمكّن من نفسه في عمليّة القذف، كما أنّ سرعة القذف هي مرض جنسي، وتعتبر من أكثر الأمراض الجنسيّة انتشاراً عند الذكور؛ حيث إنّ من أسباب الإحباط عند الزوجين هي سرعة القذف؛ وذلك لأنّ الزوجة تحتاج إلى ما يقارب 30 – 40 دقيقة تقريباً للوصول إلى النشوة الجنسية؛ حيث إنّ سرعة القذف بذلك تُسبّب مشاكلاً لكلا الزوجين. من المتعارف عليه أنّ لسرعة القذف نوعين: الأوّل : يعرف بسرعة القذف الأوليّة: حيث يكون الشخص مصاباً بسرعة القذف منذ بداية حياته الجنسية وتبقى لنهاية الحياة. الثاني : يعرف بسرعة القذف الثانويّة: حيث يكون الشخص مصاباً بسرعة القذف بعد عدّة سنين من بداية حياته الجنسية وتبقى لنهاية حياته.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*