أعراض روماتيزم العظام

يعتبر الروماتيزم من أشهر الأمراض التي تصيب العظام أو المفاصل، وحسب الدراسات فإنّ النساء هم أكثر إصابةً من غيرهم بهذا المرض، ويعتقد الكثير من الأطباء أنّ روماتيزم العظام أخطر من الأمراض الخبيثة كالسرطان والسل؛ لأنّه يعتبر من العوامل الرئيسية لحدوث الإعاقة والعجز. هو عبارة عن مجموعة من الالتهابات المختلفة التي تصيب مفاصل الجسم، الأربطة، وتطلق أيضاً على اضطرابات عملية التمثيل الغذائي في الأنسجة الهيكلية، ويسبّب هذا المرض آلاماً في المفاصل ويقلّل حركة الجسم، ويعتبر روماتيزم العظام من أكثر أمراض العظام خطورة، فهو يصيب مفاصل الجسم المختلفة والخلايا المحيطة بها، لهذا يحدث تورّماً في المفاصل المصابة، فترتفع درجة حرارتها، فيشعر الشخص بالآلام على فترات.

أحد الأمراض المزمنة التي تصيب المفاصل والأنسجة المحيطة أو المبطنة لها بالروماتيزم، وتظهُر على المريض علامات عدة من تورم في مفاصل الشخص المصاب وإارتفاع حرارة الجسم والشعور بالإعياء والألم في بعض الأحيان. وتزداد الأعراض حدة بإزدياد الإجهاد البدني ووزن المريض، حيث يشعر المريض بالأم تصيب المفاصل صباحا، وغالبا ما يستمر هذا الألم المصحوب بتصلب في الأنسجة، ومن أكثر المفاصل عرضةً للإصابة بالروماتيزم كل من مفاصل القدم وأصابع أو مفاصل الكاحلين أو الركبتين أو الكوعين أو مفاصل الرقبة، وقد يشعر المربض بألم إثناء الحركة، أو ربما يصاحب حركة المفصل أعراض أخرى ومنها: 1-فقدان الشهية أو الجفاف أو التقيؤ في بعض الحالات مع إرتفاع درجة الحرارة. 2-حركة المفاصل المحدودة، أما بسبب خشونة المفاصل أو نتيجة للألم. 3-تغير في لون المفاصل وتورمها أو ارتفاع حرارتها. 4-قد يظهر احمرار في الجلد مع ظهور بعض الندابات أو الإلتهابات. 5-التغير في شكل المفاصل، كمفاصل أصابع القدمين واليدين على وجه التحديد. 6-الشعور بالدوران عند تغير وضعية القيام المريض وجلوسه نتيجة لفقر الدم الذي من المحتمل أن يصيب المريض، ويعزى فقر الدم إلى فله نشاط نخاع العظم المسئول بشكل رئيسي عن تصنيع خلايا الدم الحمراء. 7- ربما يعاني مرضى الروماتيزم من التهاب في مجرى العين أو حكة متكررة أو حرقة بشكل متناوب. ولا يزال السبب الرئيسي لمرض الروماتيزم غير معروف،، ولكن على الأرجح هو نتيجة لنقص في جهاز المناعة أو نتيجة لرد فعل عكسي، بحيث تقوم خلايا الجسم بمهاجمة بعضها وهذا ما يسمى “بإمراض المناعة الذاتية”، وقد يحدث أيضاً نتيجة لنوع من الفيروسات تهاجم الأنسجة، أو نتيجة للعاصبة بإلتهاب أللوزتين في فترة الطفولة، ومن الجدير بالذكر أن النساء أكثر عرُضة للإصابة من الرجال، وخصوصا للفئات العمرية التي تتراوح ما بين 20-60 عام. لا يؤثر الروماتيزم على الإنجاب، ولكن ينصح المريضة باستعمال بعض العقاقير والتي يحذر أخذها إثناء فترة الحمل لأنها تسبب بعض التشوهات التي تصيب الجنين، وينبغي أن تقوم الحامل على التنسيق مع طبيب الروماتيد وأخصائي الحمل لتفادي مثل هذه المشكلة. كما يزداد تأثير الروماتيزم أثناء الدورة الشهرية، نتيجة لاحتباس السوائل والأملاح قي الجسم، نتيجة زيادة إفراز هرمونات الاستروجين والبروجسترون، ونتيجة لعدم استقرار الحالة النفسية في تلك الفترة، ويكون الدم متركزاً في منطقة أسفل الظهر بشكل متناوب عند بعض السيدات من وقت بداية الدورة الشهرية حتى نهايتها. وتختلف العلاجات بإختلاف المرحلة العمرية والحالة المرضية والأعراض المصاحبة للمرض، فمثلا تختلف الأدوية التي تعطى للمرأة الحامل عن غيرها.

أعراض روماتيزم العظام التهاب المفاصل: الكثير من مرضى روماتيزم العظام يعانون آلاماً حادّة في المفاصل ووجود تورّم، وبالأخص مفاصل الركبة والكاحل، وكذلك تتعرّض مفاصل القدم والفخذ لتورّم ولكن بنسبة أقل، وبعض الأشخاص يعانون من التهاب في مفاصل الكتف. التهاب الأوتار: ويعتبر هذه الالتهاب من اشهر أعراض مرض روماتيزم العظام، وخصوصاً عندما تندمج وتتلاصق الأوتار بالعظام، ومنطقة الكاحل هي الأكثر عرضةً للإصابة بالالتهاب، من ثم تليه أوتار القدمين وحول الركبة. التهاب مفصل الحوض: هو المفصل الحرقفي الذي يقع في مؤخرة عظام الحوض أسفل الظهر، ويتكوّن هذا الالتهاب عند التقاء عظمة الحرف مع عظام العمود الفقري ومع عظام الحوض. الالتهاب الفقاري: يظهر على صورة ألم في أسفل الظهر، فيعاني الشخص المصاب من تيبّس وصعوبة في الحركة وبالأخص في الصباح الباكر، وتصبح حركة ظهر شخص المصاب قليلة، هذه الآلام في أغلب الأشخاص تكون مصحوبة بآلام في الرقبة والصدر. هناك بعض الحالات التي تتطوّر وتصل إلى حالة تعظّم الأربطة التي تصل بين فقرات العمود الفقري، وهذا يؤدي إلى نشوء نتوءات عظمية تتصل بين فقرات العمود الفقري. تأثّر العين: هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من التهابات في مقدمة العين الأمامية، ويسبب ذلك ألماً واحمراراً فيها، ويجب على الشخص المصاب زيارة الطبيب لتقديم النصائح والاستشارات الخاصة. تأثر الجهاز الهضمي: هناك آثار تظهر على بعض المصابين بروماتيزم العظام، وهذه الآثار تظهر على شكل التهابات في الجهاز الهضمي، وخصوصاً الذين يعانون من مرض كرون، والالتهاب والتقرح. تشخيص المرض يتم التعرّف على هذا المرض بواسطة الأشعة، وتبيّن التحاليل الطبية الآثار الجانبية لهذا المرض، حيث تساعد الصور الإشعاعية في متابعة المرض تطوره، وتقييم حدّة الإصابة، أمّا الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي توضّح مدى الإصابة بروماتيزم العظام. أسباب الإصابة بروماتيزم العظام هناك نوعان منتشران بكثرة بين عدد المصابين، وهما: الفصال العظمي: الذي يحدث بسبب تلف وتمزق الغضروف، ومن ثمّ تتحرّك العظام فوق بعضها البعض، لتسبّب في تآكلها بشكل جماعي، وهذا الذي يسبّب آلاماً شديدة، ويحدّ من حركة المفصل، ويمكن أن تستمر هذه الالتهابات سنوات عديدة، وقد تحدث بسرعة نتيجة تعرضها لإصابة مباشرة أو تلوث مفصلي. التهاب المفصل الروماتويدي: يحدث هذا الالتهاب عندما يهاجم الجهاز المناعي الغشاء الزلالي، ويحدث فيه التهابات مسبب تورّم وانتفاخ وألم في المفصل، هذا الالتهاب قد يؤدّي إلى تدمير الغضروف. علاج المرض العلاج الرئيسي ينقسم إلى شقين، هما: العلاج الدوائي هناك الأدوية والعقاقير المضادة للالتهابات العظمية، والتي تساعد في تخفيف حدة الألم وتقليل الأعراض. حقن المفاصل: عندما يسود المرض في عدد قليل من المفاصل، فإنّ الطبيب يلجأ إلى حقن هذه المفاصل بالكورتيزون، ويتمر تأثير هذه العلاج مدة طويلة. هناك عقاقير تسمى سلفاسالازين أو المثوتركسات، ويظهر تأثير مثل هذه العقاقير الفعالة بعد مدّة تتراوح إلى عدة أسابيع من بدء العلاج. الأدوية المضادة الغير استرودية، والاسترودية، مثل الكورتيزون. مضادات الروماتيزم المختلفة. أدوية الملاريا فعالة في علاج روماتيزم العظام. مضادات السرطان، ومكافحات عدائية الجهاز المناعي. العلاج الطبيعي يعتبر العلاج الطبيعي مهم في علاج روماتيزم المفاصل، ومن الأفضل أن يتم تطبيق هذه العلاجات بشكل فوري عندما تظهر الالتهابات في العظام، لأنّ هذا العلاج جزء مهم ولا بدّ من أن يقوم به الطبيب، حيث تعقد الجلسات الخاصة بذلك وبشكل دوري، إذ إنّ هذه العلاجات تساعد في تقوية العضلات، وكذلك عضلات التنفس، وأن ّممارسة الرياضة تعدّ مهمّة للتخلّص من تيبس العظام، ويجب على المريض الالتزام بالتمارين التي يصفها له متخصص العلاج الطبيعي، فهناك تمارين قاسية قد تزيد من الالتهابات. دراسات طبية هامة الكركم يعالج الروماتيزم إنّ مسحوق الأعشاب الهندي -الكركم- يساعد المرضى الذين يعانون من روماتيزم العظام في التخلص من آلامهم، وأكّد ذلك فريق طبي ألماني، ونشرت ذلك مجلة التهاب الروماتيزم الأمريكية أنّ الوخز بالإبر مع الطب الطبيعي قد يحققان نتائج مرضية أكثر من النتائج التي تحققها الأدوية العلاجية مع مرضى الروماتيزم العظمي، وفي دراسة أخرى نشرت في هذه المجلة يقول الباحثون أن ابتلاع مستخلص نبات الكركم قد يمنع روماتيزم المفاصل أو يقلّل من الألم الحادة التي يسببها هذا الالتهاب. إنّ أغلب مشتقات نبات الكركم هي مادة الكركيومينويد، والذي يعتقد الكثير من العلماء والأطباء أنها تأثيرها فعال في خفض الالتهاب وإنهاء الألم. هذه الدراسات أوضحت بطريقة تجريبية أن الكركم يعمل على سد الالتهابات، وخاصة في بداية المرض، لذلك ينصح الأطباء المرضى الذين يعانون من روماتيزم العظام بمراجعة الطبيب بشكل فوري، وهناك التجارب المذهلة على هذا النبات التي أوضحت أنّه يقوم بوقف بروتين معين يعمل على تفعيل بعض العمليات الكيميائية لينتج هذا الالتهاب، وخلصت هذه الدراسات التي جرت على نبات الكركم إلى أنه يعمل على تهدئة الجينات التي تهاجم العظام. الوخز بالإبر لعلاج الروماتيزم هناك الكثير من التجارب التي اتبعت الطرق العلاجية القديمة، مثل الوخز بالإبر، وبينت هذه الدراسات والتجارب إلى فائدة هذه الطريقة، حيث أظهرت النتائج التجريبية أن الأشخاص الذين خضعوا للعلاج بالوخز أظهروا تحسناً ملحوظاً، وقلت معاناتهم عما كانوا عليه في السابق، قد أظهرت حركات أكبر لمفاصلهم، وألماً أقل من غيرهم الذين لم يخضعوا لعلاج الوخز بالإبر، وهذا التحسن ظهر على الذين تلقوا العلاج في مدة قصيرة لمدّة ثلاث أشهر تقريباً، وقد ركّز الباحثون والعلماء على أنّ هذا العلاج آمن وليس له أي أضرار على صحة الشخص المصاب، وكذلك ليس له أعراض جانبية إلا بضع الحالات النادرة من المرضى. قال الدكتور مارشال ساجر الرئيس السابق لأكاديمية علاج الوخز بالإبر الأمريكية أنّه لم يصاب بالدهشة لتحسن المرضى الذين يعانون من روماتيزم العظام بسبب علاج الوخز هذا، لأنّ علاج الوخز بالإبر له نتائج صحية كبيرة ليس لهذا المرض فقط، والدليل على ذلك ارتياد الكثير من المرضى هذه الأكاديمية وغيرها من الأكاديميات التي تهتم بطرق المعالجة القديمة. شرب القهوة بإفراط للإصابة يعرّضنا لالتهاب المفاصل استنتج الباحثون من مجمع دراسات أمراض الروماتيزم البريطانية أن عدد شرب فناجين القهوة اليومية ترتبط بشكلٍ طردي مع ظهور أسباب مرض الروماتزم، مثلاً: عندما يشرب شخصاً ما أربع فناجين قهوة يومياً أو أكثر من ذلك، فقد يزيد ذلك من نسبة الإصابة بالروماتزم، العلماء يتوقعون علمياً هذا السبب في حدوث الروماتيزم.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*